أهلا و سهلا و مرحبا بكم في موقع المدرب أشرف العوني نطرح هنا كل ما يخص التنمية البشرية و الطاقة الحيوية و قانون الجذب ،كما تجدون إعلانات لدوراتنا و جلساتنا الخاصة ، يمكنكم أيضا متابعتنا على فيسبوك،تويتر ويوتيوب
الرئيسية / التنمية الذاتية / أسباب جذب شريك الحياة الغير مناسب احذرر
الصفحة الرسمية للمدرب أشرف العوني Facebook
أسباب جذب شريك الحياة الغير مناسب احذرر
جذب شريك الحياة قانون الجذب

أسباب جذب شريك الحياة الغير مناسب احذرر

جذب شريك الحياة

مما لاشك فيه أن ايجاد شريك الحياة هو مسألة وقت ولكن طريقة التفكير بخصوص الحب يمكن أن يؤثر على الفرص لايجاده فالأفكار السلبية تؤثر على الأفعال مع الذات ومع الآخرين والأفكار الايجابية تؤثر على الأفعال ورؤية الجانب المشرق في الآخرين فكل فكرة تبث تردد معين في الكون والشيء يجذب شبيهه يعني الأفكار الايجابية تجذب المزيد من الأفكار الايجابية والأفكار السلبية تجذب المزيد من الأفكار السلبية . خطوات جذب شريك الحياة عن طريق التفكير الايجابي :

جذب شريك الحياة الشخص الخطأ فيديو

نشرح في هذا الفيديو أسباب و الأسرار التي تجعلك دائما تجذب الشخص الخطأ و الشريك الغير مناسب لماذا أجذب الشخص الغير مناسب لماذا أجذب الشخص الخطأ

1- النظر إلى العلاقات السابقة : من أجل خلق تفكير ايجابي في المستقبل لابد من فحص العلاقات الماضية فعلى الفتاة أن تقوم بتحديد الذي أتى بثماره والذي لم يؤت بثماره في العلاقات السابقة فهذا من شأنه أن يجعل الفتاة تعرف تماما الامكانيات التي تبحث عنها في شريك حياتها فهذه خطوة هامة جدا لجذب شريك الحياة . 2- استخدام الكلمات الايجابية : فعندما تعلم الفتاة تماما ما الذي تحتاجه في شريك حياتها عليها أن تقوم بعمل قائمة بالمواصفات التي ترغبها بشريك حياتها مستخدمة الكلمات الايجابية وتقوم بالتركيز فقط على الصفات الايجابية التي تريدها وتستبعد أي سلبيات . فمثلا إذا كانت الفتاة ترغب في شريك حياة غير مدخن فإذا كتبت في القائمة غير مدخن فإنها بذلك تقوم بالتركيز على التدخين شعوريا ولا شعوريا فينتهي بها الحال متزوجة رجل مدخن . ولكنها بدلا من ذلك يمكنها أن تكتب في القائمة يحب صحته أو رياضي فإنها بذلك تركز على صفات ايجابية وسينتهي بها الحال وهي تجذب شريك الحياة الرياضي بإذن الله . 3- التأكيدات اللغوية الايجابية : على الفتاة التي ترغب بجذب شريك الحياة أن تقوم بعمل التأكيدات اللغوية الايجابية فلابد ان تكون الجملة في زمن المضارع وأولها كلمة ” أنا ” وتكون الجملة مثبتة غير منفية لأن العقل اللاشعوري لا يفهم النفي . فعندما تقدم الفتاة له جملة منفية يقوم بإزالة النفي منها وفهم باقي الجملة فمثلا جملة ” أنا مش عانس ” العقل اللاشعوري سيفهمها ” أنا عانس ” وهكذا . ومن أمثلة التوكيدات اللغوية الايجابية هذه الجمل ” أنا أقوم بجذب شريك الحياة ” أو ” أنا مستعدة للحب الحقيقي “أو ” أني أرحب بالحب في عقلي ووجداني ” أو ” أني أشع بمشاعر الحب وأتلقى الحب من الآخرين ” ” الحب الحقيقي يجدني بسهولة ” أو ” إنني ممتنة لكل من يحبني ” . 4- التركيز على الايجابيات : من الأهمية بمكان ليس التركيز فقط على الصفات الايجابية التي تريدها الفتاة في شريك حياتها ولكن أيضا التركيز على الجوانب الايجابية للذات فبدلا من التركيز على الأشياء التي تجعل الفتاة تشعر بعدم الأمان على الفتاة أن تقوم بالتركيز على الصفات الايجابية التي تحبها في نفسها فهذا من شأنه أن يساعد على جذب شريك الحياة الذي يريد مواصفات مثل المواصفات الايجابية للفتاة . 5- إزالة الشكوك : من أجل جذب شريك الحياة الذي تتمناه كل فتاة على الفتاة أن تتخلص من أي شكوك فعندما تستطيع الفتاة الاقتناع بأن شيء ما سيحدث فإنه يحدث ولكن إذا رأت الفتاة أن جذبها لشريك حياتها مستحيل فإنه يكون مستحيلا فعلا فقال تعالى ” أنا عند ظن عبدي بي ” . فالشكوك والافتراضات التي ليس لها أي أساس من الصحة تأتي من المعتقدات المحدودة ونقص المعلومات والمعرفة فكلما زادت المعرفة قلت الأفكار السلبية التي بداخل عقل كل فرد . 6- التخيل : عندما يتم تخيل شيء ورسم صورة ذهنية لهذا الشيء هذا يقوم بعمل بث تردد للكون ويجعل الموقف أو الشيء الذي قمت بتخيله أن يحدث كما قمت بتخيلها بالضبط ولكن لابد من وجود مشاعر ايجابية لأنه بدون المشاعر لن يكون هناك جذب فقانون الجذب من أجل أن يعمل لابد أن يكون هناك مشاعر . فعلى الفتاة التي تريد جذب شريك حياتها أن تتخيل نفسها وهي مع شريك حياتها في المتنزه أو الحديقة وتتخيل ملمس الزهور ورائحة العشب الأخضر وملابسه وملابسها وهكذا تتخيل كل تفصيلة من تفاصيل الموقف. ولكن على الفتاة ألا تقوم بالتخيل فقط ولكن عليها أن تخرج للعالم الخارجي وأن تقوم بأفعال على أرض الواقع فمثلا تقوم بإكمال دراستها أو تخرج للعمل أو تقوم بالتطوع في جمعيات خيرية أو تذهب إلى معارض الكتاب فهذا من شأنه أن يفتح لها آفاقا جديدة . 7- التسامح : عندما يتم التسامح مع الأشخاص الذين قد قاموا بإيذائنا وارسال افكار محبة هذا من شأنه أن يساعد على زيادة فرص جذب شريك الحياة فالتمسك بالغضب والشعور بالمرارة من العلاقات السابقة لا يؤدي إلا إلى صعوبة أن يعرف الآخرون الصفات الرائعة التي نتمتع بها . لأن هذه الصفات الرائعة مسجونة داخل المشاعر السلبية فإذا كانت الفتاة تعاني من خيانة خطيبها السابق أو كان خطيبه االسابق بخيل أو نمام أو محب للسيطرة أو يحقد على الآخرين على الفتاة ان تدرك أنه من المحتمل ألا يكون أسعد شخص على وجه الأرض وعليها أن تتعاطف مع الألم الذي يختبره في الحياة. ومن مجمل هذا يتضح أن على الفتاة ان تحب نفسها وأن تثق في قدراتها لأنه عندما يحب الفرد نفسه يحبه من حوله ويجدونه شخص جذاب وعليها أيضا أن تتحرر من المشاعر السلبية وألا تسجن نفسها في تجارب الماضي وتقوم بتحديد ما تريده في مواصفات شريك حياتها وأن تحمد الله على نعمه وتدعو الله في كل صلاة من أجل أن يرزقها زوج صالح .
Loading Likes...

عن Achref ouni

مدرب متحصل على شهادة إعتماد بالبرمجة اللغوية العصبية من الاكاديمية الدولية للتنمية البشرية. -مختص و متعمق بعلوم الطاقة بالذات الطاقة الحيوية والعلاج بالطاقة. -مختص و باحث بالقوانين الكونية و علوم ما واء الطبيعة الباراسيكولوجي كذالك باحث بالعقائد الباطنية. -استشاري نفسي مختص بالعلاقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .