أهلا و سهلا و مرحبا بكم في موقع المدرب أشرف العوني نطرح هنا كل ما يخص التنمية البشرية و الطاقة الحيوية و قانون الجذب ،كما تجدون إعلانات لدوراتنا و جلساتنا الخاصة ، يمكنكم أيضا متابعتنا على فيسبوك،تويتر ويوتيوب
الرئيسية / الطاقة الحيوية / أسرار الثراء و الوفرة
الصفحة الرسمية للمدرب أشرف العوني Facebook
أسرار الثراء و الوفرة
Attractive Business Man In Suit Throwing Money Into Air. Shot with the Canon 20D.

أسرار الثراء و الوفرة

المقالات

السلام عليكم و رحمة الله إن شاء الله تكون بخير ومشاعرك متوازنة عزيزي القارئ  لأنأى مشاعر غير متزنة بتعمل فائض احتمال(يعنى طاقة over) والطاقة لما تزيد عن الحد تؤتى بنتايج عكسية

فلو انك مستاء لعدم وجود المال وتشكو دائما من الفقر وقلة المال فستظل فى نفس خط الحياة حيث المال القليل وذلك نظرا لما تبثه من طاقة حرمان واحتياح دائم للمال

اقبل وضعك وارض به

ليه؟

لان المال القليل دا ناتج من فائض سابق مازال حبيس النفس واستياءك تجاهه قائم

الرضا والقبول بالوضع (غير المُرضى) بيحرر من داخلك ذلك الاستياء الدائم من قلة المال والمتسبب فى دوام الوضع فكلما تقبلت اكثر كلما تحسن وضعك المالى اكثر فاكثر

ليس الاستياء من قلة المال فقط هو الذى جعلك فى خطوط الحياة الفقيرة بل ايضا الخوف من انفاقه وتحريره من قبضتك كذلك الخوف من احتمالية عدم كسبه مرة أُخرى كلها اسباب تؤدى بك لخط الفقر بشكل رسمى -_-

**بمناسبة انفاقه والخوف من انفاقه :لو كان معاك مبلغ كبير وبتحاول قدر الامكان تنفق القليل القليل وتبخل على نفسك فى صرفه دا هيعمل فائض احتمال واحتماليه ضياعه هتزيد لان الشح عكس قانون الوفرة

فبما ان الكون قائم على الاتزان والشح انتهاك لهذا الاتزان فستأتى قوى التوازن لكى تعيد التوازن فتطيح بأموالك المكدسة وتذهب سُدى
المال يجب صرفه بعقلانية فهو يقوم بمهمة فى هذا الكون وهذه المهمة بالتأكيد ستصب فى مصلحتك
___________________________________________

نرجع لمرجوعنا

ارتباطك القوى بالمال هو اللى اتسبب فى وجود طاقة (حرمان) بتبعدك عن المال اكتر واكتر لانك مركز على الفقد

واقعيا اصبح الان كل يشترى بالمال لذا الجميع يلهث وراء المال لان الواقع يفرض عليه ذلك ولاننا سلمنا نفسنا للواقع علينا ان نقبل قوانينه

لما سلمنا دماغنا للواقع اصبحنا مش عارفين ايه هى اهدافنا الحقيقة وايه سبب وجودنا اصلا

بلهثك وراء المال اصبحت تخدم اشخاص اخرين فى تحقيق اهدافهم ودول بئة اللى فاهمين القوانين الكونية صح

هؤلاء من لهم اهداف حقيقية هم اللى بيصبحوا اثرياء فعليا لانهم فهموا اللعبة وفهموا القوانين الكونية ماشية ازاى؟

من هنا جاءت أسطورة أن الغنى والثراء امتياز القلة من الناس . بينما الحقيقة بتقول ان الغنى والثراء حق لكل شخص فكل شخص يمكنه ان يكون ثريا اذا سعى لهدفه

زيلاند يرى ان المال ليس هدف ولا وسيلة كمان بل انه صفة تتبع الهدف

عاوز لامبورجينى
عاوز بى ام
عاوز فيلا فى العين السخنة
عاوز قصر فى كومباوند شيك
عاوز اسافر دول العالم كلها
الخ

لستة الاهداف دى واقعيا مش عاوزة فلوس .. دى عاوزة البنك المركزى
بكده بئة انت هتصرف انتباهك وتركيزك من الاهداف وهتبدا تركز على البنك دا
يعنى منعت الطاقة عن اهدافك وركزتها على المال اللى هو اصلا كده كده سيتبع لستة الاهداف اللى فوق ديهين

التركيز على المال مخالفة للقوانين الكونية لان التركيز دايما بيكون على الهدف مش على تابع الهدف

لا يتحقق الهدف بواسطة المال بل المال يأتى فىي الطريق نحو الهدف

متقلقش المال هيجى لواحده لو بس ركزت على الهدف وفكيت تعلقك

مع تحيات أشرف العوني

Loading Likes...

عن المدرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .