أهلا و سهلا و مرحبا بكم في موقع المدرب أشرف العوني نطرح هنا كل ما يخص التنمية البشرية و الطاقة الحيوية و قانون الجذب ،كما تجدون إعلانات لدوراتنا و جلساتنا الخاصة ، يمكنكم أيضا متابعتنا على فيسبوك،تويتر ويوتيوب
الرئيسية / التنمية الذاتية / علاقة درجة وعيك بما اذا كنت مسير أو مخير تغيير القدر و صناعة الواقع
الصفحة الرسمية للمدرب أشرف العوني Facebook
علاقة درجة وعيك بما اذا كنت مسير أو مخير تغيير القدر و صناعة الواقع
درجة الوعي

علاقة درجة وعيك بما اذا كنت مسير أو مخير تغيير القدر و صناعة الواقع


كيف أغيير قدري السئ

ماهو القدر و كيف يعمل هل الانسان مسير أو مخيير ماهو المكتوب و القضاء و القدر تعريف القدر تغيير القدر بالدعاء,

سلم الوعي أو ( مقياس هاوكنز للوعي ).. 

جميعا , نحن نتشارك فكرة نمو الوعي وإرتقاءه وهو ما نسعى إليه دائما او نصف به أناساً بعينهم كونهم على مستوى معين من الوعي , لكن هل للوعي مستويات حقاً !! , هل يمكن أن يقاس الوعي بوحدة قياس محددة وثابتة !! .. أين نحن من هذا المقياس وأين تكون مجتمعاتنا من درجات الوعي الجمعي .. في هذا المقال البسيط نختصر موضوعاً غاية في الأهمية التي يجب أن يحظى بمعرفته كل إنسان .. دعونا نحاول أن نتحدث بإيجاز عن مقياس الوعي لهاوكنز, بالرغم من أن المقال طويل نسبياً لكننا نرجوا إكماله نظرا لما له من أهمية تعني كل إنسان في هذا الكوكب الواسع ..

مقياس الوعي Hawkins Consciousness Scale

هو وحدة قياس إبتكرها العالم و الباحث النفساني ديفيد هاوكينزDavid Hawkins في منتصف القرن الماضى والذي يرى أن لكل إنسان درجة معينة من الوعي تختلف على الأخر , قام هاوكنز بدراسة الوعي وقسم درجات الوعي من 0 إلى 1000.. الصفر هي حالة اللاوعي بينما الألف هو أقصى حدود الوعي .. هاونكنز يرى أن الأفراد الذين تكون درجة وعيهم من 20 الى 200 هم أناس يقعون في السلبية والمعاناة وهم يشكلون نسبة 78% من التعداد للناس .. بينما من 200 إلى أعلى في الدرجات هم الإيجابيون بشكل عام .. نحن نتشارك شيء من كل هذا أو بعضه، لكن المقصود هنا ما يغلب على الشخص من سمات.. لنحاول أن نتحدث بالتفصيل عن كل درجة من الأسفل إلى الأعلى على سلم هاوكنز ..

_ درجة 20 ( العار ) Shame : 

العار خطیر جدا وھو قريب من الموت ، ويمكن ان يوصف كحاله للانتحار الواعي، وتظھر حالة الشخص اكثر عندما لا يستطیع ان يأخذ خطوات باتجاه تعمیر حیاته، في العار يتمنى الشخص لو يعلق راسه في حبل المشنقه (يستأصل) وان يكون بعیدا جدا بحیث لا تراه اعین البشر ، ان العار شي مدمر للصحة النفسیة والعاطفیة ، ويجعل الشخص عرضة للأمراض الجسدية.

_ درجة 30 التأنیب Guilt : 

التانیب يتجلى في مجموعة متنوعة من أشكال المشاعر، مثل الندم، اتھام النفس،
وجمیع سلسة أعراض الضحیه، و حاله التأنیب اللاواعي ينتج عنھا السلوك الانتحاري،
الأمراض النفسیه والتعرض للحوادث.

_ درجة 50 الشفقة ( اللامبالاه ) Apathy :

يتمیز ھذا المستوى بالفقر، والیأس، وفقد الأمل، العالم والمستقبل قاتم في نظرة،
اللامبالاه او الشفقه ھي حاله من العجز، وھو للأسف ضحیه ويكون محتاج لكل شي،
حاجته لیست للموارد فقط نظرا للموارد القلیلة التي يملكھا ، بل ايضا حاجته للطاقه
التي يجب ان يستغلھا لما ھو متاح له، تؤدي حالتة الى الانتحار مالم تتوفر له الرعايه
الخارجیه.

درجة 75 الأسى Grief : 

ھي مرحلة الحزن، الخسارة، الإتكال على الغیر، الشخص الذي يعیش ھذه الحیاه يكون
بحالة أسف مستمر وأكتئاب، الأسى ھو مستوى الحداد، الفجیعه والندم على الماضي،
ھذا الشخض يرى الحزن في كل مكان.

_ درجة 100 الخوف Fear : 

من وجھة نظر ھذا المستوى، فإن الشخص يرى العالم خطر ملیئ بالفخاخ والتھديدات،
بمجرد ان يركز الشخص على الخوف، فإن جمیع الاحداث اللانھايه المقلقه في العالم
ستغذي ھذا الخوف، وبھذا يصبح الخوف ھوس ويأخذ اشكال كثیره. يحد الخوف من نمو
الشخصیة ويؤدي الى الكبت، ولأننا محتاجون طاقه أكثر للأنتقال الى مستوى أعلى فإن
الاشخاص المظلومین بھذا المستوى لا يستطیعون ان يصلوا الى مستوى الا بمساعدة
أشخاص غیرھم. 

_ درجة 125 الرغبة ( الشهوة ) Desire :

الرغبة تطلب منا مجھود عظیم للوصول إلى الأھداف او الحصول على المكافئات، الرغبة
أو الشھوه ھي مستوى الأدمان، حیث تصبح الرغبات حینھا أھم من الحیاة نفسھا، لھذا
المستوى اتصال بالرغبات الملحه التي تؤدي للجشع، يستطیع من خلالھا البدء في
طريق الانجازات، وبھذا تستطیع من ھذا المستوى الانطلاق الى مستويات وعي اعلى.

_ درجة 150 الغضب Anger : 

عندما تخرج الناس من مرحلة الشفقة والأسى و التغلب على الخوف كوسیلة للحیاة
يبدؤون بالرغبات (أنا أريد)، وعند عدم الحصول على ھذه الرغبات تحصل بعض الاحباطات
وھذا يؤدي الى الغضب، بالغالب يعبر عن الغضب بالسخط والانتقام لذلك فإن الحاله في
ھذا المستوى متقلبه وخطیرة، ولأن الغضب نابع من الاحباط ھذا يعني انه مبني على
مستوى اقل منه في الطاقه، الاحباط ناتج من المبالغه في اھمیة الرغبات، وبدوره
الغضب يؤدي بسھوله الى الكراھیة، وبالطبع ھذا يؤدي الى تآكل مجالات حیاة الفرد
الاخرى.

_ درجة 175 الكبرياء ( الكبر أو الفخر ) Pride : 

بالرغم من أن طاقة ھذا المستوى منخفظه، لكن الناس يشعرون بالسعاده عندما
يصلون إلى ھذا المستوى، الشخص في ھذا المستوى ضعیف ولا توجد عنده القدره
على الدفاع لأنه يعتمد على الظروف الخارجیة التي من دونھا من الممكن ان ينتقل الى
مستوى اقل. إن المغذي للكبرياء ھو تضخم الأنا التي ھي دائما عرضة للھجوم. وبما أن
الكبرياء له جانب سلبي متمثل بالغطرسه والإنكار فالبتأكید ھذه الخصائص ستعرقل من
نمو الشخص في ھذا المستوى. 

___________________________________________

_ 200 الشجاعة Courage

عند مستوى 200 تظھر القوة، الشجاعة ھي منطقة الاستكشاف والإنجاز والثبات
والتصمیم. في المستويات الدنیا من الوعي يرى الناسالعالم كمكان میؤس منه، حزين،
مخیف او ملیئ بالإحباطات، لكن على مستوى الشجاعة يرون الحیاة على إنھا مثیرة
ملیئه بالتحدي والتحفیز. في ھذا المستوى من الوعي تكون ھناك قدرة على المواجھه
والتعامل مع الفرص المتاحة على نحو فعال مع الحیاة. ومن ثم يصبح النمو والتعلم
اھداف يمكن تحقیقھا. والعقبات التي تواجھه الاشخاص الذين يملكون وعي اقل من
200 تكون بمثابة المحفزات لأولئك الذين تطوروا الى المستوى الاول من القوة – الا وھي
الشجاعة-. الناس في ھذه المرحله يعطون العالم من الطاقة على القدر الذي يأخذونه
تماما، بعكسالاشخاص في المستويات الدنیا حیث انھم يستنزفون طاقة افراد المجتمع
من غیر ارجاعھا، ان مستوى الوعي للبشريه ظل لقرون عديدة عند 190 ،ولكن الغريب
ان قفز البعضالى 207 خلال العقد الماضي.

_ درجة 250 الحياد او المحايدة Neutrality : 

تكون الطاقة في غاية الايجابیة عندما نصل الى ھذا المستوى. المحايده تسمح بأن
يكون الانسان أكثر مرونة، ويعیشفي حالة عدم اصدار الاحكام*، و يكون في تقییم
واقعي للمشاكل. ان تكون محايد يعني ان لا تكون مرتبط بالنتائج، ھذا المستوى ھو
مستوى الامان، الناس في ھذا المستوى من السھل التعامل معھا ولا تخف من وجودھا
قربك لانھا غیر مھتمه بالتنافسوالصراعات، ھؤلاء الناس مرتاحون نفسیا ويشعرون بالرضى، يعیشون في حالة عدم الحكم على الغیر وبھذا لا يھتمون بالسیطره على
سلوك الآخرين. 

_ درجة 310 الإستعداد willingness : 

ھذا المستوى من الوعي من الممكن ان يكون مدخلا للمستويات الأعلى، في
المستوى السابق وھو المحايده تتم الأعمال او المھام على مستوى مرضى لكن في
ھذه المرحلة من الاستعداد يتم العمل بشكل جید جدا والنجاح بكل الجوانب بشكل
عام. عند المستوى الاقل من 200 عادة ما يكون الناستفكیرھم محدود لكن عند
مستوى 310 وھو مستوى الاستعداد يكون ھناك اتساع عظیم في التفكیر. في ھذا
المستوى يصبح الناسوديیون اجتماعیون بحیث يتبع لھذه الصفات النجاح. يحب الناس
أيضا في ھذا المستوى تقديم المساعدة والمساھمه بما فیه خیر للمجتمع. كما انھم
على استعداد لمواجھه قضاياھم الداخلیه ولیسلديھم حواجز للتعلم. ومع قدرتھم على
التغلب على المحن،والاستفادة من التجارب فإنھم يمیلون للتصحیح لأنفسھم، و ھم
بعیدو كل البعد عن الكبرياء يعترفون بعیوبھم ويتعلمون من الاخرين .

_ درجة 350 القبول أو التقبل Acceptance : 

في ھذا المستوى ھناك تحول كبیر يحدث، مع الاخذ بعین الاعتبار بأن الشخصھو
مصدر نفسه وھو الذي يخلق تجارب حیاته، جمیع الناس الذين يعیشون في مستوى
200 يشعرون بالضعف ويعتبرون انفسھم ضحايا، وھذا ينبع من اعتقادھم بأن مصدر
سعادتھم او اسباب مشاكلھم ينبع من “مكان ما” . في مرحلة القبول لا شي غیر
انفسنا يكون له القدره بأن يجعنا سعداء ، وكذلك الحب لیسشیئا يؤخد او يعطى من
اي شخص، لكن ھو شي ينبع من الداخل، القبول يسمح لنا بالانسجام مع الحیاة، الفرد
على ھذا المستوى لیسمھتما في تحديد الصواب أو الخطأ ، ولكن بدلا من ذلك ھو
يفكر في حسم القضايا ومعرفة ما يمكن عمله حیال المشاكل. الاشخاص في ھذا
المستوى يقدمون الاھداف طويله الاجل على الاھداف القصیره الاجل ، لديھم انضباط
ذاتي واتقان بارز.

_ درجة 400 الحكمة Reason : 

يرتفع مستوى الذكاء والعقلانیة في ھذا المستوى وذلك عندما يتجاوز الانفعال في
المستويات المنخفضه، الحكمه ھو مستوى المفكرين والعلماء والأطباء بحیث تكون
عندھم القدره اكبر على التصور والتفھم، المعرفة والتعلم ھي الھدف الرئیسي في ھذا
المستوى، ولھذا ھو مستوى جوائز نوبل، مستوى القضاه، مستوى آينشتاين وفرويد،
والعديد من المفكرين في ھذا العالم. إن أوجه القصور في ھذا المستوى ينطوي على
عدم المقدره على التمییز بوضوح الفرق بین رمز ھذا المستوى ولما يمثله ھذا الرمز.
حیث لا يعني وجود الشخص في ھذا المستوى بأنه على طريق الصواب، وھنا تنتج
كمیات ھائلة من المعلومات والوثائق ، لكنھا تفتقر القدرة على حل التناقضات في
البیانات والاستنتاجات. مما يؤدي الى مفارقات كبرى تمنع التوصل الى مستويات اعلى
من الوعي . 

_ درجة 500 الحب أو المحبة Love : 

مستوى الحب ھنا لیسالحب الذي يظھر على شاشات التلفاز او تعرضه وسائل
الاعلام، بحیث عندما يحبط ھذا الحب غالبا ما يكشف عن غضب ويتحول الى كره، ونتائج
الاحباط ھذه لا تظھر مع الحب وانما مع الكبرياء. الحب في ھذا المستوى ھو الحب
اللامشروط، الغیر متغیر والدائم. والذي لا يتبدل على حسب الاوضاع الخارجیة، الحب
ھنا ھو حالة الوجود، ھو التسامح والاھتمام، الحب ھنا لیسمنطلق من الفكر وانما نابع
من القلب. الحب ھنا يركز على الخیر في الحیاة بكل تعابیرھا وخصوصا تلك التي تزيد
من الايجابیه، ھذا ھو مستوى السعادة الحقیقیة، فقط 4% من سكان العالم يعیشون
في ھذا المستوى من الوعي.

_ درجة 540 البهجة أو السرور Joy : 

يصبح الحب ھنا غیر مشروط اكثر و أكثر، يكون بمثابة تجربة جمیله للسرور او الابتھاج
الداخلي، ينبع الابتھاج من كل لحظه من وجودك ولیسمن أي مصدر أخر، المستوى
540 ھو ايضا مستوى الشفاء الروحاني الذاتي، وبھذا يكون من ھذا المستوى واعلى
ھو مستوى الروحانین والمعالجین، حیث يكون لديھم قدرة ھائلة من الصبر والاستمرار
على المواقف الايجابیة في المواجھه وھي نتیجة ما يملكونه من طاقة رائعه. إن
الأشخاص الذين بلغوا ھذا المستوى لديھم تأثیر ملحوظ على الآخرين. يملكون السمات
التي تجعلم في حالة حب وسلام، أصحاب المستوى 500 واعلى يرون العالم متسم
بالجمال والتمام، بحیث يحصل كل شي من خلال جھد متواصل، الوصول الى ھذا
المستوى يستشعر من خلال القوه في تیسیر الظواھر الخارجیة المتوقعة وھي تعتبر
كمعجزه بالنسبه لمراقب عادي، المستويات 540 الى 600 ھي مستويات الطاقة
العالیه.

_ درجة 600 السلام Peace : 

مجال الطاقة ھذا مرتبط بتحقیق الذات، وھو نادر جدا حیث يصل تقريبا في 1 من كل
ملیون شخص بالعالم ، عندما يصل شخصالى ھذا المستوى فإن الفروقات تتلاشى،
الادراك في مستوى 600 واعلى يتدرج ببطئ معتمد على الزمان و المكان- لاشي ثابت
. على الرغم من ان العالم ھو عالم واحد بالنسبه للكل ولكن نظرة الاشخاص في ھذا
المستوى من الوعي مختلفة حیث انھم يرون بأن العالم يعطیھم بشكل مستمر
ومتدفق ومع ھذه الرؤيا يعیشون بحاله لا متناھیه من الصمت والتي تنتھي بتكون فكرة،
يكون المراقب ھنا بأفضل مستواياته حیث يصل الى ان يندمج مع ما يراقبه، كثیر من
حالات الالھام والفن في ھذا المستوى. 

_ درجة 700 إلى 1000 التنوير أو الإستنارة Enlightenment : 

ھذا ھو مستوى العظماء في التاريخ الذين يتمیزون بالحاله الروحانیه العظیمة وھم
معدودين، ھذه ھي مرحلة قوة الالھام …ھنا الشخص يملك من الطاقه ما يستطیع ان
يؤثر فیھا على مجموعة كبیره من الناس، في ھذا المستوى من الوعي لا تنفصل خبرة
الشخص عن الاخرين ولكن ھناك اندماج كبیر مع الكون، ھذا المستوى ھو قمة التطور
في عالم الوعي البشري ، في ھذا المستوى يتخلص الشخصمن الأنا… يتحرر،
ويعیشبحالة روحانیه كامله بحیث يكون الجسد مجرد أداة يتم من خلالھا التواصل ،
مرحله التنوير ھي اعلى مراحل الوعي التي سجلت، و أصحاب ھذا المستوى ھم الأفاتارت Avatars . 

نتمنى أن ينال المقال إعجاب الجميع … 
دمتم بمحبـــة وأمـــــل وســـــلام .. Peace & Hope 

Loading Likes...

عن Achref ouni

مدرب متحصل على شهادة إعتماد بالبرمجة اللغوية العصبية من الاكاديمية الدولية للتنمية البشرية. -مختص و متعمق بعلوم الطاقة بالذات الطاقة الحيوية والعلاج بالطاقة. -مختص و باحث بالقوانين الكونية و علوم ما واء الطبيعة الباراسيكولوجي كذالك باحث بالعقائد الباطنية. -استشاري نفسي مختص بالعلاقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.