أهلا و سهلا و مرحبا بكم في موقع المدرب أشرف العوني نطرح هنا كل ما يخص التنمية البشرية و الطاقة الحيوية و قانون الجذب ،كما تجدون إعلانات لدوراتنا و جلساتنا الخاصة ، يمكنكم أيضا متابعتنا على فيسبوك،تويتر ويوتيوب
الرئيسية / التنمية الذاتية / 7طرق فعالة لجذب الراحة و السعادةّ
الصفحة الرسمية للمدرب أشرف العوني Facebook
7طرق فعالة لجذب الراحة و السعادةّ

7طرق فعالة لجذب الراحة و السعادةّ

7طرق تجلب الطمأنينة والسعادة…!!!

معظمنا يقضي الجزء الاكبر من حياته في العمل ، مهما يكن هذا العمل ، هذا يعني ان نظرتنا

للعمل تحدد لنا ان كنا سعداء ام تعساء . وهذا المقال هو لمساعدتك في الافادة القصوى من

نهار عملك ومن نفسك كل الوقت، وستشعر بتفهم اعمق للحياة والناس ، وبعد ذلك ستبدأ في بناء

قواك واكتشاف الكثير من مواهبك ومقدراتك التي كنت تجهلها ، وكم ستكون فرحا في استخدامك

لها.انت تريد حقا تحقيق آمالك ، وان تشعر بالسعادة والامل والافادة القصوى من طاقاتك الكامنة .

وكل ما تحتاجه هو التصميم على تفجير هذه الطاقات واستخدامها فاليك عزيزي القارىء هذه الطرق

السبع لتحقيق ذلك .

1-جد نفسك وكن نفسك :

ادرس نقاط الضعف ونقاط القوة في شخصيتك ، ثم اختر ما تراه مناسبا لك ، وارضى بما خلقك الله

عليه ، أي كن انت نفسك ، لا تقلد احدا في شخصيته واستخدم ما وهبك اياه الله ، وبذلك

تستطيع كسب الاصدقاء والنجاح في الحياة. ومثلما قال الرسون في مقالته ” الاعتماد على
النفس ” :

هناك فترة في حياة الانسان الثقافية ، يصل خلالها الى القناعة ان الحسد جهل ، وان التقليد هو

انتحار ، وان عليه تقبل ذاته بميزاتها وهفواتها ، وانه برغم ان الكون الفسيح مليء بالخير ، لن

يستطيع الحصول على نتاج اكثر مما يجنيه من الارض المعطاءة له .فالقوة الكامنة بداخله هي

جديدة في الطبيعة ، ولا احد يعلم سواه ما يستطيع فعله ولن يستطيع هو ان يعرف حتى يحاول.

وبتعبير شاعري :

اذا لم تستطع ان تكون شجرة صنوبر في قمة التلة كن شجيرة في الوادي .كن افضل شجيرة بجانب

الينبوع .كن شجيرة ان لم تستطع ان تكون شجرة .كن عشبا واجعل الطريق زاهية.لا يمكننا

جميعا ان نكون قادة، بل بحارة .فكل واحد لديه عمل .هناك عمل كبير وعمل اقل يجب القيام

به .والمهمة الملقاة على عاتقنا يجب ان ننجزها .ان لم تستطع ان تكون طريقا ، كن ممرا .ان لم

تستطع ان تكون شمسا ، كن نجمة .لان الحجم لن يساعدك على النجاح او الفشل .فكن افضل مما انت عليه .

2-تعود على اربع عادات في العمل لتجنب الارهاق والقلق :

أ- نظف مكتبك من جميع الاوراق باستثناء تلك التي تتعلق بعملك الآني : هذه الخطوة هي الاولى

نحو الفعالية والنجاح يجد الزائر الى مكتبة الكونغرس خمس كلمات كتبت على السقف

” النظام هو قانون السماء الاول “.

ب- افعل الاشياء طبقا لاهميتها : هناك مقدرتان لا تقدران بثمن هما : اولا ، المقدرة على التفكير

وثانيا : المقدرة على القيام بالاشياء طبقا لاهميتها ، ويكون ذلك بوضع خطة لانجاز الاعمال .

وتنمية هاتين المقدرتين هي الخطوة الثانية نحو طريق النجاح والسعادة .

ج- اذا كنت تواجه مشكلة ، قم بحلها على الفور ان كانت لديك الحقائق الضرورية لاتخاذ القرار ولا تؤجل قراراتك ابدا.

ففي كل الاجتماعات التي تعقد تدرس المشكلات وماذا تكون النتيجة ؟ تحمل التقارير الى المنازل

ويؤجل حل المسائل ، بينما لو تم حل مشكلة تلو المشكلة لانتهت جميع المشاكل.

د- تعلم كيف تنظم وتفوض وتدير: يجب على الرجل الذي يؤسس عملا كبيرا ان يتعلم كيف يفوض

المسؤوليات والا لانتهى الى مرض القلب بسبب التوتر والقلق

3-وجه افكارك ونفسك نحو السعادة والاطمئنان:

تبين ان الذهن يستطيع ان يعمل بشكل جيد وبسرعة في نهاية 8 او 12 ساعة من الجهد ، مثلما

يعمل في البداية ، فالذهن لا يتعب ابدا ، اذن ما الذي يجعل الانسان يتعب… ؟

يقول علماء النفس ان معظم الارهاق هو نتيجة لمواقفنا الفكرية والعاطفية . وما هي انواع العوامل

العاطفية التي تتعب… ؟ اهي الفرح ام الراحة ام ماذا …؟ انها السأم والاستياء والشعور بعدم تقدير

الآخرين والشعور بالعداء والقلق ، وهي ايضا نفسها التي تسبب الامراض والتوتر العصبي.فالتوتر

عادة والاسترخاء عادة.

4- اجعل عملك ممتعا :

بان تجعل عملك مثيرا ومحبوبا لديك وان تستمتع به حتى ولو كان مملا.فتحدث مع نفسك كل

صباح وليكن هذا بمثابة تمرين روحي وعقلي وايحائي لان تكون لليوم فقط مسرورا وغير غاضب او

سلبي وبذلك توجه نفسك للتفكير بافكار الشجاعة والسعادة والقوة والطمأنينة، ومن خلال التفكير

الصحيح يمكنك القيام باي عمل مهما كان مملا.

5- هل تعرف مقدار الثروة التي تملك بما وهبك الله من نعم :

اذن فكر واشكر كما تقول تعاليم كل الديانات ، ولا تفكر بما ينقصك بل بما لديك وتمتع به .

6- تذكر ان النقد هو مجاملة مبطنة :

اذن عندما تنتقد يعني انك حققت شيئا يستحق الانتباه وكلنا نقلق بسبب الانتقاد غير العادل ،

ولكن تذكر ان الانتقاد غير العادل هو مجاملة مبطنة .

7- تجنب الرد على الانتقاد :

افعل ما تراه مناسبا وادر ظهرك لكل انتقاد ، ففي كل الحالات يبقى الانتقاد موجودا. ولا تهتم بالرد

على الانتقاد ، فالناس لا تفكر بي او بك ، بل بانفسهم صباحا ومساء ومنتصف الليل ، وسيهتمون

بصداعهم الف ضعف ما يهتمون بنبأ وفاتك او وفاتي .. اذن لماذا تريد تبرئة نفسك حين تسمع انتقادا

… ؟ تجاهل النقد الباطل ولا تهتم.

أشرف العوني

.

Loading Likes...

عن المدرب

تعليق واحد

  1. رائع دائما

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .